فن

بعد ارتباطه بهبة طوجي.. قضية “التعرض الجسدي” لابراهيم معلوف تعود للواجهة!

انتشرت قبل أيام أخبار عن ارتباط الفنانة هبة طوجي بالموسيقي الفرنسي من أصل لبناني إبراهيم معلوف، وكشفت هذه الأخبار أن الثنائي قررا عدم الاحتفال حاليًا نظرًا للأوضاع الصعبة التي يعيشها لبنان بعد حدث مرفأ بيروت، بالإضافة لتداعيات انتشار فيروس كورونا، وأكدت عدد من المواقع العربية خبر الارتباط، في انتظار إعلان رسمي من النجمين.

وأحدث إعلان الخطبة هذا ردود فعل واسعة بين رواد السوشال ميديا، حيث يحظى فن الثنائي بإعجاب الجمهور بسبب رقي فنهما، وتمتعهما بجمال مميز.

إلا أن عددا قليلا استذكر القضية التي اتهم بها إبراهيم معلوف في عام 2018 وهي التعرض الجسدي كانت إحدى طالباته، وبالرغم من براءته بعد مدة إلا أن الجمهور تساءل عن رأي طوجي بالقضية وهل تثق به بهذا الشكل الكبير الذي جعلها تتجاهل القضية.

وفي تفاصيل القضية كان قد صدر الحكم بحبس الموسيقي إبراهيم معلوف 4 أشهر مع وقف التنفيذ لإدانته بالتعرض الجسدي على فتاة في الرابعة عشرة من العمر بفرنسا.

وقضت المحكمة الفرنسية الواقعة في مدينة كريتاي 23 تشرين الثاني 2018 بإلزام عازف البوق معلوف بدفع غرامة بقيمة عشرين ألف يورو، وأدرجت اسمه على القائمة الوطنية للأشخاص الضالعين في التعرضات الجسدية.

وأنكر إبراهيم معلوف التهم الموجهة إليه مؤكدًا أن الفتاة هي من قبلته، وتعود القضية إلى عام 2013، أمضت حينها الفتاة أسبوعا من التدريب في الاستوديو الذي يملكه معلوف في باريس.

وبحسب الفتاة، فإن معلوف قبّلها قبلة حميمة، فيما رد هو أنها من أقدمت على تقبيله وإنه أبعدها عنه بهدوء، إلا أن محكمة الاستئناف كانت قد برأت مؤخرًا إبراهيم معلوف من هذه التهمة.

ودافع عدد كبير عن معلوف كونه معروفا عنه بأنه فنان راقٍ مؤكدين أن الفتاة حاولت توريطه بعد رفضه تقبيلها وأنها قد تكون تعاني من مشاكل نفسية، لا سيما أنه لم يسبق أن تقدمت الفتاة بشكوى ضد معلوف.

وإبراهيم معلوف هو عازف ترومبيت لبناني فرنسي حقق نجاحات عالمية هو وفرقته بسبب خليط الموسيقى الذي يقدمه ويجمع فيه بين الچاز والموسيقى الشرقية.

لبنان24

مقالات ذات صلة

إغلاق