فن

جاد غصن يورط علي جابر مع السعوديين.. الأخير يرد وناصر القصبي يعلق

أشعل الإعلامي اللبناني علي جابر، مدير مجموعة قنوات “أم بي سي” وعضو لجنة تحكيم برنامج المواهب الشهير “أرابز غوتالنت” موجة غضب عارمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بعدما رحبّ بمواطنه الإعلامي جاد غصن الذي أعلن أنه قرر خوض تجربة جديدة مع قناة “الشرق بلومبيرغ” في دبي بعد استقالته من قناة “الجديد” اللبنانية والتي عمل بها لمدة 8 سنوات.

وقال علي جابر في تعليق على تغريدة جاد غصن التي أعلن فيها تلك التفاصيل: “أهلًا بك بين أهلك في دبي”، ولكن اكتشف علي جابر أن هذا الترحيب ورطّه مع السعوديين خاصًة وأنه يعمل في قناة سعودية، حيث سادت موجة من الغضب بين السعوديين كون جاد غصن أساء في عدة تغريدات سابقة للسعودية، الأمر الذي لم يلاحظه علي جابر.

وبعد تورط علي جابر بالترحيب هذا شنّ السعوديون هجومًا ضاريًا عليه بسبب تضامنه مع جاد غصن الذي أساء للسعودية، ما دعا علي جابر لحذف تغريدته، غير أن الهجوم استمر وسط مطالب باستبعاده من الـMbc ووصفه بأنه مثل جاد غصن، خاصة وأن الأمور لم تهدأ بعد بسبب لفظه “الخادش” الذي أطلقه عن التعبير عن غضبه عند وقوع انفجار مرفأ بيروت.

وحاول بعض المتابعين الدفاع عن علي جابر استنادًا إلى أنه لم يكن على علم بتغريدات إساءة جاد غصن، للسعودية، وهو ما لم يشفع له وتواصلت التغريدات المنتقدة له، وسط مطالب بالاعتماد على الإعلاميين السعوديين وعدم اللجوء لإعلاميي الخارج.

وغرد متابع يحمل حسابه اسم “علي” قائلًا: “حرام، علي جابر كان مجهز حاله يكتب تويت عن قديش في حرية تعبير هون (عنا) بالخليج، ويقول لجاد اهلا فيك بموطن حرية التعبير.. بس المعتّر ما لحق، الجماعة لغوله الوظيفة لجاد وخلوه لجابر يشيل التغريدة من كتر حرية التعبير قبلما تشتغل احاسيسه”.

وكتب مغرد يُدعى “زياد” قائلًا: “علي جابر -مع علو مركزه ومناصبه في أنظمة الخليج- اضطر أن يلحس تغريدته خوفا على لقمة عيشه لحسن الحظ، لم اضطر في حياتي للعمل في مشيخات النفط ولا للتعاطي مع جلافة شخصيات تتعامل مع البشر وفق مبدأ (نحن نطعمك فإذًا أنت مُلكنا) أتعاطف مع كل من هو مضطر أن يخضع هكذا طلبا للقمة رزقه #جاد_غصن”.

وتابع وليد السعودي قائلًا: “#علي_جابر مدير قنوات mbc و #جاد_غصن وتستمر مافيا اللبنانيين وشبكاتهم المسيسة في الإعلام السعودي وتجذرهم في الشركات بالقطاع الخاص السعودي والذي يدر عليهم الأموال الطائلة”.

واستطرد حساب يقول: “عندما يُمنح الفرصة للبناني لتولي فرصة وظيفية عالية على حساب أبناء الوطن في قناة وطنية سعودية و90% طاقمها لبناني هُنا المصيبة.. علي جابر مثال وجاد غصن وغيرهما أليس السعودي أحق وأجدر وأولى ..!؟”، وأردف مغرد يقول: “#أبعدوا_على_جابر_من_mbc

من يرحب بمن يسيء لرموزنا ووطننا هو مثله”.

وعلقّ طارق الأنصاري قائلًا: “اين وزير الإعلام من هذا كله مع العلم أن الحكومة تملك٦٠% من هذه المجموعة مجموعة MBC من يتربع على رئاستها أليس فضل زهر الدين (درزي لبناني)، فادي اسماعيل (شيعي لبناني)، علي جابر (شيعي لبناني) أم وليد الإبراهيم الذي يملك ٤٠%”.

واستأنف مغرد يقول: “المرتزق علي جابر بلكني لأني بس جالس اكتب ردود دفاع عن السعودية ضد تغريدات جاد غصن اللي يسب فيها الملك سلمان ومحمد بن سلمان *معلومة: علي جابر هو مدير قنوات MBC السعودية #جاد_غصن”، وأضاف فايز قائلًا: “على جابر مدير قنوات ام بي سي شغال حظر للسعوديين عشان رافضين تواجد جاد غصن في قنواتهم السعودي #امنعوا_جاد_من_الظهور_باعلامنا #جاد_غصن”.

وتابع إبراهيم بن عطاالله قائلًا: “انا عن نفسي مصدق ان علي جابر مايعرف شي عن كراهية واساءة جاد غصن للمملكة وشعبها وحكامها عاد مدري انتم مصدقين زيي ولا لا”.

من جهته ردّ علي جابر بتغريدة تحدث خلالها عن معاناة اللبناني في بلده وكيف أنه يضطر لمغادرته والهجرة بسبب ما يلقاه فيها، وذلك بعد أن حذف تغريدته التي رحب فيها بجاد غصن في دبي.

وكتب علي جابر قائلًا: “شعور عميق، حزين جدًا، أن تشهد وأنت في الغربة، كيف يتم تدمير بلدك بأيدي أبنائه، كيف يتم قتل أحلام شبابه والقضاء على مستقبلهم من قبل سياسييه وأنصارهم الطائفيين المعمي على قلوبهم”.

وأضاف الإعلامي اللبناني الشهير قائلًا: “حقيقة قاسية أن تقتنع أنه لم يعد باليد حيلة، وأن الغربة هي الملجأ الوحيد وأن مجد لبنان قد مات. #لبنان”.

ومن هنا تدخل الفنان السعودي ناصر القصبي للتعليق على تغريدة علي جابر بقوله: “المؤلم أكثر يا صديقي أن القادم أشد ألمًا وأن الدم مسكوب مسكوب”.

فوشيا

مقالات ذات صلة

إغلاق