لبنان

الراعي : المطلوب اليوم حكومة طوارئ لانقاذ البلد

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في الديمان، اليوم الجمعة، نقيب الصحافة عوني الكعكي وأعضاء مجلس النقابة، نائب النقيب جورج سولاج، جورج بشير، الدكتور طلال حاطوم، مارسيل نديم، زينة عوض، فؤاد الحركة وجورج طرابلسي.
بعد اللقاء نقل الكعكي عن البطريرك رده على سلسلة الاسئلة التي طرحها الوفد مؤكدا ان “غبطة البطريرك يحمل هم تفشي وباء الكورونا ويدعو للابتهال الى الله لزواله والناس الى الالتزام”.
ولفت الكعكي الى ان “البطريرك تحدث عن فترة البحبوحة التي عاشها لبنان حين كان يتبع سياسة الحياد وعدم الانحياز وان غبطته يتكلم عن الحياد منذ العام 2012 وتابع اذا كان هناك اعتبارات سياسية خاصة فهذا موضوع آخر, من واجبنا ان نرد الاعتداء من اسرائيل وغير اسرائيل من خلال دولة قوية بسيادتها الداخلية وقوة جيشها وامنها. حزب الله ليس وحده دويلة هناك دويلات كثيرة ونحن نريد دولة قوية قادرة على مواجهة اسرائيل والدفاع عن لبنان”.
واضاف, “عن النظرة الى دور المقاومة اكد البطريرك انه لا ينتقد المقاومة على مواجهة اسرائيل وانه لم يقل يوما ان المقاومة (ما بتسوى) لكن نقول انها لا يجب ان تقرر وحدها الحرب والسلم”.
وتابع الكعكي: “ردا على سؤال حول الاستراتيجية الدفاعية وسحب السلاح قال البطريرك هل السلاح فقط مع المقاومة؟ انا اتحدث واطالب بسحب كل السلاح المتفلت في كل مكان “كفتون وخلدة وغيرهما….) انا لم اقل يوما ان يسلموا السلاح. انا اقول ان حزب الله حزب لبناني يدافع عن لبنان وعليه كمقاومة ان يعمل مع الدولة بالتوازي”.
أما عن الوضع العام, يقول, “المطلوب اليوم حكومة طوارئ مصغرة من شخصيات معروفة، محترمة، مشكلة من شخصيات غير مرتبطة باحد وليست “ماريونيت” يتم تحريكهم من المسؤولين عنهم من اجل انقاذ البلد”.
وكان البطريرك الراعي استقبل في الديمان وفدا من مجلس ادارة “ملتقى التأثير المدني” ضم رئيسه إيلي جبرايل، والاعضاء: منير يحيى، يوسف الزين، عبد السلام حاسبيني، فيصل الخليل، الياس حويك وقد سلم الوفد البطريرك وثيقة “لبنان الكبير 1920 – لبنان القضية 2020”. مؤكدين “دعمهم مواقف البطريرك الوطنية والمتضمنة الحياد واستعادة السيادة وتطبيق الدستور”.

ليبانون ديبايت

مقالات ذات صلة

إغلاق