arabstylelb

بعد اعتزالها مواقع التواصل.. نادين الراسي تعود بصور “مُشفّرة” وجريئة

لم يكد يمّر أيام على إعلان الممثلة نادين الراسي اعتزالها مواقع التواصل الاجتماعي عملاً بنصيحة الفنان وائل كفوري لها، حتى فاجأت متابعيها عبر تطبيق “انستغرام” بصورة “جريئة” كما وصفها المتابعون، نشرتها عبر خاصية الـ “Story”.

وأثارت الراسي الجدل حولها مؤخرًا عبر ظهورها في أكثر من صورة بإطلالات جريئة جدًا وشبه فاضحة، بالإضافة لبعض تصرفاتها الغريبة والتي كان يتم تداولها عبر مواقع التواصل، منها جلوسها على الأرض في احد الأعراس، وظهورها في فيديو وهي ترقص مع ابنها بطريقة مُثيرة.

وكانت الراسي قد أعلنت اعتزالها مواقع التواصل، وذلك بسبب الهجوم الكبير الذي تعرضت له، بالإضافة لرغبة جمهورها بأن تحاول الحفاظ على تاريخها، ونصيحة بعض المحبين وزملائها في الفن.

لكن يبدو أن الراسي لم تستطع الابتعاد كثيرًا عن الضجة وإثارة الجدل، فنشرت صورًا تظهر فيها بالبكيني، خلال قضائها إجازتها.

وارتداء الراسي للبكيني ليس بجديد، إلا أن ما أثار الجدل حولها وعرضها للانتقاد والسخرية، هو نشرها صورة بالبكيني من قطعتين، مع “تشفير” (Blurring) هذه الصورة عبر برنامج خاص، بطريقة غريبة، وكأنها أرادت توصيل فكرة مُعينة.

وتساءل العديد عن سبب قيام الراسي بهذه الخطوة، فالبعض اعتبر انها تحاول لفت الانتباه كعادتها، فيما رأى البعض الآخر أنها أرادت إيصال رسالة لكل من ينتقدها، مفادها أنها قامت “بتشفير” وتغطية جسدها بالرغم من ارتدائها البيكيني، فلا داعي لانتقادها ومهاجمتها بطريقة ساخرة.

(فوشيا)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق