arabstylelb

قضية طفلين لبنانيين تصل الى مجلس العموم الكندي.. والدهما جلبهما سرًا الى بيروت!

نشرت شبكة “CBC” الكنديّة قضية شيلي بياك وهي سيدة من مدينة أبوتسفورد، كانت متزوجة من لبناني يدعى “وسام ط.”، وقد قام باصطحاب طفليهما ليام (8 سنوات) وميا (9 سنوات) الى بيروت في آذار الماضي، من دون علمها أو موافقتها، ولفتت الشبكة الى أنّها لم تتواصل مع طفليها منذ ذلك الوقت.
وقالت بياك إنّ زوجها السابق الذي كانت اتفقت معه على رعاية مشتركة للطفلين، قال لها إنّه سيصطحبهما إلى الولايات المتحدة في رحلة تستغرق أسبوعًا، وبدلاً من ذلك، عند وصولهم إلى سياتل، استقلوا رحلة إلى باريس، ثم انتقلوا إلى بيروت.
وعن طفليها، قالت بياك: “هما بحاجة للتحدث معي ولمعرفة أنني ما زلت هنا”، مضيفةً: “لا أعرف ما الذي قيل لهما عني، لا أعرف إذا كانا يعتقدان أنني تركتهما أو أنني قد مُت”، وطالبت الأم أن تتواصل مع طفليها في أقرب وقت ممكن.
كما كشفت أنّ هذه القضية أُثيرت في مجلس العموم الكندي الاسبوع الماضي، لكن السلطات الكندية ليس لديها صلاحية لإلزام الوالد اللبناني على إعادة الطفلين الى كندا.
ولفتت الشبكة الى أنّه في الوقت الذي يقوم رجال لبنانيون باصطحاب أطفالهم من أمهات كنديات الى لبنان، تُمنع الأم من إخراج أي طفل من لبنان بدون الحصول على إذن مسبق من الأب.
وقالت وكلية الدفاع عن الأم إنّها تريد من الحكومة اللبنانية أن تتدخّل وتعثر على الطفلين وتعيدهما الى والدتهما.

المصدر: CBC

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق