arabstylelb

ضياع طفل بينما كان يلعب مع رفاقه في الحي واعتداء عليه جسدياً

تعرّض طفل من منطقة الريش، نواحي مدينة الراشيدية في الصحراء الشرقية بالمغرب، لعملية اغتصاب، بينما كان يلعب مع رفاقه في الحي.
وقالت والدة الطفل ذي الخمس سنوات لوسائل إعلام محلية أمس الأربعاء، إن القضية بدأت قبل ثلاثة أسابيع، عندما كان ابنها أمام البيت يلعب مع أطفال الحي.
وأضافت أنه بعد نصف ساعة، خرجت للبحث عنه، بيد أنها لم تجده مع رفاقه، قبل أن تجد من تتهمه باغتصابه، يقبضه من يده، وهو عائد به من الخلاء، والولد يبكي، موهما الأم، أن الطفل يبكي بسبب ضياعه في الحي، وأنه تدخل لإعادته لبيته.
وأشارت الوالدة إلى أنها بعد عودتها هي وابنها إلى البيت اكتشتفت تعرّضع للإغتصاب، وقالت: “الولد كان تيبكي وماتيقدرش يجلس”.
تقدّمت الأم بشكوى لدى السلطات، وأيد الطب الشرعي رواية الاغتصاب، وتمت مواجهة الطفل مع المغتصب، مشيرة إلى أنه رغم طمأنتها من أن المتهم سيعتقل، إلا أن المتهم لا زال حرا طليقا، فيما تبدي العائلة تخوفها من ضياع حق الطفل، والذي ترى الام أنه لن يتحقق إلا بحكم عادل.
الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق