arabstylelb

وجد معلقا بأسلاك التلفاز…ابن لـ 13 عاماً أنهى حياته في منزل ذويه (صورة)

شهدت قرية أم سدرة شمال منطقة الرياض انتحار الطفل جبير تركي المطيري البالغ من العمر 13 عاماً شنقاً بأسلاك حول عنقه داخل منزل ذويه.

وأكدت مصادر “عكاظ” وقوع الحادثة الاربعاء، فيما تم نقل جثة الطفل الى مستشفى “الملك خالد” لكشف الطبيب الشرعي عليها وتحديد أسباب الوفاة.

وقال والد الطفل في حديث لـ “العربية.نت”: “لم نلاحظ على ابني جبير أي تغيير أو انطواء أو اكتئاب، فهو مثل باقي الأطفال يحب اللّعب بالأجهزة الإلكترونية”.

وأضاف: “كنت أعتمد عليه في المنزل ومساعدة إخوانه، فهو طفل مرح ويستخدم هواتفنا جميعاً عندما يريد أن يلعب إضافة إلى البلاي ستيشن”.

وعن تفاصيل الحادثة قال: “ذهب مع شقيقه إلى المنزل، بينما كانت والدته في بيت أهلها، وتناول وجبة العشاء، وفي تمام الساعة الواحدة من مساء تلك الليلة، قام بأخذ سلك التلفاز الأسود ولفه حول عنقه وربطه بدرج المنزل وخنق نفسه، وعندما شاهد شقيقه ما حدث، جاء ليبلغ والدته والأهل وسط ذهول الجميع، وتم نقله إلى المستشفى وكان قد فارق الحياة”.

وتابع: “لا أعرف لماذا شنق ابني نفسه، ولا أتهم أحداً ولا أعرف السبب”.

وختم حديثه: “أن الإجراءات الآن في النيابة العامة التي تقوم بمتابعة القضية، وتحويلها للطب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة، وأن ما حدث هي إرادة الله أن يموت ابني بهذه الطريقة”.

المصدر: عكاظ-العربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق