فن

هذا ما كشفه ابنا راغب علامة عن لحظة انفجار بيروت وعن قرار الهجرة من لبنان

بعد الحديث عن قرب هجرتهما من لبنان خرج خالد ولؤي ابنا الفنان راغب علامة عن صمتهما وأوضحا حقيقة ذلك في لقاء أجري معهما ضمن تقرير لبرنامج ET بالعربي.

وتطرقا قبل هذا إلى ما حدث في يوم الانفجار الكبير الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت. وقال خالد في هذا الصدد إنه كان يجلس برفقة صديقة له في أحد المقاهي وإنه لم يتمكن في البدء من فهم ما حدث وإن اللحظة كانت صعبة وصادمة. وتابع أنه هرب من المطعم وأراد إنقاذ صديقته من دون ان يتمكن من الاقتراب من اي شخص بسبب الخوف من عدوى كورونا.

واضاف أنه ترك هاتفه على الطاولة وشعر بالقلق الشديد قبل أن يتمكن من استعادة هاتفه ومن الاتصال بوالده. وبدوره ذكر لؤي أنه كان في تلك اللحظة في منطقة جبيلة وأنه اعتقد أن هزة أرضية ضربت المنطقة وأحس بالتوتر حتى تمكن من الاتصال بأفراد اسرته.

ورأى خالد أن مطلبهما كشابين هو تغيير النظام ليضيف شقيقه مطلب مراجعة أخلاقية في أوساط الحاكمين في البلد.


وعن الهجرة، قال الابن الأكبر لعلامة إنه لا يفكر بمغادرة لبنان نهائياً مع الإشارة إلى أنهما قد يستقران في هذه المرحلة في دبي وأنه يتم تحضير مشروع يهدف إلى ذلك. وفاجأ الجميع بالقول إنه لن يقيم وشقيقه في منزل يمتلكه والدهما هناك وإنهما يفضلان بناء قدراتهما بنفسيهما.

المصدر: لها

مقالات ذات صلة

إغلاق