منوعات

مسنة تصدم موظفة مستشفى… عادت من انتهاء الحياة بعد ليلة كاملة في المشرحة

عاشت موظفة في إحدى المستشفيات الروسية صدمة إثر معرفتها أن مسنة عادت من انتهاء الحياة بعد أن أمضت ليلة كاملة في المشرحة.

فقد أعلن الأطباء انتهاء حياة السيدة زينيدا كونونوفا، البالغة من العمر 81 عاماً، بعد خضوعها لعملية سبب معاناتها من انسداد معوي يوم 14 آب.

وتمّ نقل المسنة إلى المشرحة عند الساعة 1:10 صباحا، ولكن بعد نحو سبع ساعات، أي عند الساعة 8 صباحًا، تلقت موظفة المستشفى “صدمت حياتها” عندما وجدت المرأة ممددة على الأرض.

ولفتت المعلومات الى أن السيدة كونونوفا سقطت على الأرض أثناء محاولتها الصعود من على طاولة المشرحة.

وتم تغطية السيدة كونونوفا بالبطانيات ونقلها إلى العناية المركزة، واتصلت المستشفى بإحدى قريباتها وقال لها الطبيب: “لدينا وضع غير عادي.. إنها على قيد الحياة!”.

إشارة الى أن الطبيب المعالج وطبيب التخدير اعترفا في وقت لاحق بأنهما أرسلا السيدة كونونوفا إلى المشرحة بعد ساعة و 20 دقيقة على وفاتها، علماً أن القواعد تملي بأنه يجب إرسال المريض بعد ساعتين.

LBCI

مقالات ذات صلة

إغلاق