arabstylelb

في لبنان : ضرب طفلته حتى انهى حياتها …

أصدر قاضي التحقيق في جبل لبنان زياد مكنا، قرارا في حق المدعى عليهما الموقوفين وجاهيا ولا يزالان أ.العساف (سوري) وزوجته ف.العساف (سورية مقيمة على الأراضي اللبنانية بصورة غير شرعية) وكل من يظهره التحقيق بالتسبب بقتل ابنته القاصر آ.العساف (مواليد 2013) من زوجته الأولى م.العساف بواسطة الضرب، وتعنيف وإيذاء ابنيه القاصرين عدي (توفي في وقت سابق) ومحمد بشكل مستمر ومقصود.

وأظهرت التحقيقات الأولية والاستنطاقية والتقريران اللذان وضعهما الطبيب الشرعي كيفورك كومبه جيان واقعة ضرب الطفلة حتى الموت من خلال كسور وكدمات على كامل أنحاء الجسم، بحسب الوكالة الوطنية.

ووفقا لمطالعة النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان وخلافا لها تقرر اعتبار فعل المدعى عليهما جناية منصوص عليها في المادة 189/549 من قانون العقوبات والظن بهما بجنحة المادة 554 من قانون العقوبات.

كما تقرر الظن بالمدعى عليها بجنحة المادة 36 من قانون الأجانب واتباع الجنحتين بالجناية للتلازم، وإعادة الأوراق الى النيابة العامة الاستئنافية في جبل لبنان لإيداعها المرجع المختص، بحسب الوكالة.

مقالات ذات صلة

‫19 تعليقات

  1. I am glad for writing to make you understand what a terrific experience our princess went through visiting yuor web blog. She realized such a lot of things, with the inclusion of what it is like to possess an incredible teaching style to make the others without hassle thoroughly grasp various tricky topics. You undoubtedly surpassed visitors’ expected results. Thanks for showing those warm and friendly, trustworthy, revealing not to mention unique tips on your topic to Sandra.

  2. I simply wished to appreciate you once more. I do not know the things that I would’ve handled without the entire basics shared by you about such a theme. It was actually the hard condition for me personally, nevertheless finding out the very professional technique you solved that made me to weep for happiness. I’m just thankful for the assistance and then hope you realize what a powerful job you are accomplishing educating some other people through your blog. Most likely you’ve never come across all of us.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق